top of page

22/8/2022

توقعات صندوق النقد الدولي لأداء اقتصادات دول الخليج والغرب

في‭ ‬يونيو‭ ‬الماضي،‭ ‬توقع‭ ‬تقرير‭ ‬آفاق‭ ‬الاقتصاد‭ ‬العالمي‭ ‬الصادر‭ ‬عن‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭ ‬أن‭ ‬يدخل‭ ‬العالم‭ ‬‮"‬فترة‭ ‬طويلة‮"‬‭ ‬من‭ ‬‮"‬النمو‭ ‬الضعيف‭ ‬والتضخم‭ ‬المرتفع‮"‬،‭ ‬وقال‭ ‬ديفيد‭ ‬مالباس،‭ ‬رئيس‭ ‬البنك‭ ‬الدولي،‭ ‬إن‭ ‬‮"‬إجراء‭ ‬تغييرات‭ ‬في‭ ‬السياسات‭ ‬المالية‭ ‬والنقدية‭ ‬والمناخية‭ ‬وسياسة‭ ‬الديون‮"‬‭ ‬تم‭ ‬‮"‬لمجابهة‭ ‬سوء‭ ‬تخصيص‭ ‬رأس‭ ‬المال‭ ‬وعدم‭ ‬المساواة‮"‬‭. ‬وبعد‭ ‬شهرين،‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬هذه‭ ‬المخاوف‭ ‬من‭ ‬حدوث‭ ‬تباطؤ‭ ‬اقتصادي‭ ‬طويل‭ ‬الأجل‭ ‬حادة‭. ‬وصرح‭ ‬بيير‭ ‬أوليفييه‭ ‬جارينشا،‭ ‬المستشار‭ ‬الاقتصادي‭ ‬الرئيسي‭ ‬لصندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي،‭ ‬بأن‭ ‬الآثار‭ ‬الاقتصادية‭ ‬السلبية‭ ‬لحرب‭ ‬أوكرانيا،‭ ‬جنبًا‭ ‬إلى‭ ‬جنب‭ ‬مع‭ ‬الآثار‭ ‬الطويلة‭ ‬الأمد‭ ‬لوباء‭ ‬الفيروس‭ ‬التاجي،‭ ‬فضلًا‭ ‬عن‭ ‬عدد‭ ‬لا‭ ‬يحصى‭ ‬من‭ ‬العوامل‭ ‬المالية‭ ‬الأخرى،‭ ‬قد‭ ‬دفعت‭ ‬الاقتصاد‭ ‬العالمي‭ ‬إلى‭ ‬‮"‬الترنح‭ ‬على‭ ‬حافة‭ ‬هاوية‭ ‬ركود‭ ‬عالمي‮"‬‭. ‬وبشكل‭ ‬خاص،‭ ‬أدى‭ ‬الارتفاع‭ ‬الصاروخي‭ ‬في‭ ‬أسعار‭ ‬الطاقة‭ ‬للمستهلكين‭ ‬في‭ ‬الدول‭ ‬الغربية‭ ‬منذ‭ ‬فبراير‭ ‬2022‭ ‬إلى‭ ‬ارتفاع‭ ‬معدلات‭ ‬التضخم‭ ‬في‭ ‬اقتصاداتها‭ ‬الوطنية،‭ ‬ومن‭ ‬ثم‭ ‬دق‭ ‬ناقوس‭ ‬الخطر‭ ‬بشأن‭ ‬مخاطر‭ ‬حدوث‭ ‬انكماش‭ ‬اقتصادي‭ ‬كبير‭ ‬لبقية‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬و2023‭. ‬وقد‭ ‬رفع‭ ‬البنك‭ ‬الفيدرالي‭ ‬الأمريكي،‭ ‬وبنك‭ ‬إنجلترا،‭ ‬والبنك‭ ‬المركزي‭ ‬الأوروبي،‭ ‬أسعار‭ ‬الفائدة‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬لمحاولة‭ ‬مكافحة‭ ‬ارتفاع‭ ‬مستويات‭ ‬التضخم،‭ ‬ووصف‭ ‬لاري‭ ‬إليوت،‭ ‬من‭ ‬صحيفة‭ ‬الجارديان،‭ ‬مؤخرًا‭ ‬توقع‭ ‬بنك‭ ‬إنجلترا‭ ‬لمعدل‭ ‬تضخم‭ ‬مرتفع‭ ‬بنسبة‭ ‬13‭%‬‭ ‬بـ"المتفائلة‮"‬،‭ ‬وترى‭ ‬إيزابيل‭ ‬شنابل،‭ ‬الاقتصادية‭ ‬الألمانية‭ ‬وعضو‭ ‬مجلس‭ ‬إدارة‭ ‬البنك‭ ‬المركزي‭ ‬الأوروبي،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬نظرة‭ ‬البنك‭ ‬الأوروبي‭ ‬السلبية‭ ‬لـ"توقعات‭ ‬التضخم‮"‬‭ ‬منذ‭ ‬رفع‭ ‬أسعار‭ ‬الفائدة‭ ‬في‭ ‬يوليو‭ ‬2022‭ ‬‮"‬لم‭ ‬يتم‭ ‬تخفيفه‮"‬‭ ‬بعد‭ ‬شهر،‭ ‬أنه‭ ‬يجب‭ ‬توقع‭ ‬المزيد‭ ‬من‭ ‬سعر‭ ‬الفائدة‭. ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه،‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬حذر‭ ‬الرئيس‭ ‬التنفيذي‭ ‬لبنك‭ ‬أوف‭ ‬أمريكا،‭ ‬بريان‭ ‬موينيهان،‭ ‬سواء‭ ‬كنا‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬ركود‭ ‬أم‭ ‬لا‭ ‬فإنه‭ ‬‮"‬ليس‭ ‬بالأمر‭ ‬المهم‭ ‬حقًّا‮"‬،‭ ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬تصور‭ ‬الركود‭ ‬هو‭ ‬الذي‭ ‬قلل‭ ‬من‭ ‬ثقة‭ ‬المستهلك،‭ ‬وبالتالي‭ ‬المخاطرة‭ ‬بمزيد‭ ‬من‭ ‬التضخم‭ ‬والانكماش‭ ‬الاقتصادي‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬المقبل‭. ‬إن‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬التوقعات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬القاتمة‭ ‬من‭ ‬الخبراء‭ ‬قد‭ ‬تُرجمت‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬مفاجئ‭ ‬إلى‭ ‬تنبؤات‭ ‬اقتصادية‭ ‬عالمية‭ ‬منخفضة‭ ‬من‭ ‬قِبَل‭ ‬المنظمات‭ ‬المالية‭ ‬الدولية‭ ‬الرائدة‭ ‬مثل‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭. ‬وأفادت‭ ‬‮"‬جينيفر‭ ‬سور‮"‬،‭ ‬من‭ ‬موقع‭ ‬‮"‬بيزنس‭ ‬إنسايدر‮"‬،‭ ‬أن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬‮"‬من‭ ‬المرجح‭ ‬أن‭ ‬تصارع‭ ‬التضخم‭ ‬المرتفع‭ ‬حتى‭ ‬عام‭ ‬2023‮"‬،‭ ‬مع‭ ‬تقديرات‭ ‬نمو‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬الأمريكي‭ (‬GDP‭) ‬الآن‭ ‬عند‭ ‬مستوى‭ ‬إلى‭ ‬2‭.‬3‭%‬‭ ‬لعام‭ ‬2022،‭ ‬منخفضًا‭ ‬من‭ ‬5‭.‬7‭%‬‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2021‭. ‬علاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬حذر‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬مستويات‭ ‬التضخم‭ ‬ستبلغ‭ ‬6.6‭%‬‭ ‬في‭ ‬المتوسط‭ ‬‭??‬للعام‭ ‬الحالي‭. ‬وفي‭ ‬تقرير‭ ‬آفاق‭ ‬الاقتصاد‭ ‬العالمي‭ ‬الصادر‭ ‬في‭ ‬يوليو‭ ‬2022،‭ ‬توقع‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬أن‭ ‬يتباطأ‭ ‬النمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬ليسجل‭ ‬3‭.‬2‭%‬‭ ‬لعام‭ ‬2022‭ ‬و0‭.‬5‭%‬‭ ‬فقط‭ ‬للعام‭ ‬التالي،‭ ‬جنبًا‭ ‬إلى‭ ‬جنب‭ ‬مع‭ ‬2‭.‬6‭%‬‭ ‬مقارنة‭ ‬بـ1‭.‬2‭%‬‭ ‬خلال‭ ‬هذين‭ ‬العامين‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬اليورو‭. ‬ووسط‭ ‬ارتفاع‭ ‬مستويات‭ ‬التضخم‭ ‬في‭ ‬أوروبا‭ ‬المرتبطة‭ ‬مباشرة‭ ‬بانعدام‭ ‬أمن‭ ‬الطاقة،‭ ‬حذرت‭ ‬أمريتا‭ ‬سين،‭ ‬مديرة‭ ‬الأبحاث‭ ‬في‭ ‬إنرجي‭ ‬أسبكتس،‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬القارة‭ ‬ستشهد‭ ‬‮"‬انكماشًا‭ ‬حادًّا‮"‬‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬المقبل،‭ ‬وسط‭ ‬‮"‬ترشيد‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬القطاع‭ ‬الصناعي‭ ‬في‭ ‬أوروبا‮"‬‭. ‬وعلى‭ ‬جانب‭ ‬آخر‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تستمر‭ ‬الهند‭ ‬والصين‭ ‬في‭ ‬إظهار‭ ‬نمو‭ ‬في‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬لعام‭ ‬2022،‭ ‬عند‭ ‬3‭.‬3‭%‬‭ ‬و7‭.‬4‭%‬‭ ‬من‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬على‭ ‬التوالي،‭ ‬ويعد‭ ‬هذان‭ ‬الرقمان‭ ‬أقل‭ ‬بنسبة‭ ‬1‭%‬‭ ‬تقريبًا‭ ‬وفقًا‭ ‬للتوقعات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬لصندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬أبريل‭ ‬2022‭. ‬وبالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬روسيا،‭ ‬فمن‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬يبلغ‭ ‬انكماش‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬6‭%‬‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2022،‭ ‬و3‭.‬5‭%‬‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2023‭.‬

وتخالف‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج‭ ‬العربي‭ ‬بشكل‭ ‬ملحوظ‭ ‬هذا‭ ‬الاتجاه‭ ‬من‭ ‬الانكماش‭ ‬الاقتصادي،‭ ‬فعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬للمملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬قد‭ ‬انخفض‭ ‬بنسبة‭ ‬3‭.‬4‭%‬‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬تحت‭ ‬وطأة‭ ‬جائحة‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬المقياس‭ ‬تغير‭ ‬بقوة،‭ ‬حيث‭ ‬حافظ‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬أغسطس‭ ‬2022‭ ‬على‭ ‬توقعاته‭ ‬لشهر‭ ‬يوليو‭ ‬بأن‭ ‬اقتصاد‭ ‬المملكة‭ ‬سوف‭ ‬يتوسع‭ ‬بنسبة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬7‭.‬6‭%‬‭. ‬بنهاية‭ ‬العام‭ ‬الحالي،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬ينمو‭ ‬ناتجها‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬بنسبة‭ ‬3‭.‬7‭%‬‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2023‭. ‬وقد‭ ‬أوضح‭ ‬أمين‭ ‬ماتي،‭ ‬مساعد‭ ‬مدير‭ ‬الصندوق،‭ ‬وسدرة‭ ‬رحمان،‭ ‬الخبيرة‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬وكلاهما‭ ‬من‭ ‬إدارة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وآسيا‭ ‬الوسطى‭ ‬في‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي،‭ ‬أنه‭ ‬‮"‬من‭ ‬المرجح‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬أحد‭ ‬أسرع‭ ‬الاقتصادات‭ ‬نموًّا‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬هذا‭ ‬العام"؛‭ ‬بسبب‭ ‬‮"‬الإصلاحات‭ ‬الشاملة‭ ‬المؤيدة‭ ‬للأعمال‭ ‬التجارية‮"‬،‭ ‬و"الارتفاع‭ ‬الحاد‭ ‬في‭ ‬أسعار‭ ‬النفط‮"‬‭ ‬و"استعادة‭ ‬الطاقة‭ ‬الإنتاجية‭ ‬من‭ ‬الركود‭ ‬الناجم‭ ‬عن‭ ‬الوباء‮"‬‭. ‬وأشارت‭ ‬سور‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الزيادة‭ ‬ستكون‭ ‬‮"‬أسرع‭ ‬معدل‭ ‬توسع‭ ‬فيما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬عقد‭ ‬من‭ ‬الزمان‮"‬،‭ ‬وأضاف‭ ‬أندرو‭ ‬إنجلاند،‭ ‬من‭ ‬صحيفة‭ ‬فاينانشال‭ ‬تايمز،‭ ‬أن‭ ‬الرياض‭ ‬الآن‭ ‬‮"‬في‭ ‬طريقها‭ ‬لتسجيل‭ ‬فائض‭ ‬في‭ ‬الميزانية‭ ‬بنسبة‭ ‬5‭.‬5‭%‬‭ ‬من‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬عن‭ ‬العام‭ ‬الجاري،‭ ‬ليكون‭ ‬بذلك‭ ‬أول‭ ‬فائض‭ ‬منذ‭ ‬2013‮"‬،‭ ‬أي‭ ‬ما‭ ‬يعادل‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬56‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭. ‬وخارج‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية،‭ ‬توقعت‭ ‬المؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬الدولية‭ ‬أيضًا‭ ‬نموًّا‭ ‬اقتصاديًّا‭ ‬قويًّا‭ ‬للأعضاء‭ ‬الآخرين‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭. ‬ووفقًا‭ ‬لصندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي،‭ ‬سيرتفع‭ ‬معدل‭ ‬نمو‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬الجماعي‭ ‬للمجلس‭ ‬من‭ ‬2.1‭%‬‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2021‭ ‬إلى‭ ‬6‭.‬4‭%‬‭ ‬لعام‭ ‬2022،‭ ‬مع‭ ‬توقع‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬لجميع‭ ‬دول‭ ‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‭ ‬تحقيق‭ ‬نسبة‭ ‬نمو‭ ‬بالناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬لبقية‭ ‬عام‭ ‬2022‭. ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تحقق‭ ‬الكويت‭ ‬أكبر‭ ‬ارتفاع‭ ‬بنسبة‭ ‬8‭.‬2‭%‬،‭ ‬بينما‭ ‬قدر‭ ‬البنك‭ ‬المركزي‭ ‬لدولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬نمو‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2022‭ ‬بنسبة‭ ‬5‭.‬4‭%‬‭ (‬يتوقع‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬زيادة‭ ‬بنسبة‭ ‬4‭.‬2‭%‬‭). ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تشهد‭ ‬سلطنة‭ ‬عُمان‭ ‬زيادة‭ ‬بنسبة‭ ‬5‭.‬6‭%‬،‭ ‬وزيادة‭ ‬في‭ ‬قطر‭ ‬بنسبة‭ ‬3‭.‬4‭%‬،‭ ‬والبحرين‭ ‬زيادة‭ ‬بنسبة‭ ‬3‭.‬3‭%‬‭ ‬في‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬الوطني‭ ‬بحلول‭ ‬نهاية‭ ‬هذا‭ ‬العام‭. ‬وأشار‭ ‬المعلقون‭ ‬الغربيون‭ ‬إلى‭ ‬مكاسب‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬من‭ ‬ارتفاع‭ ‬الطلب‭ ‬على‭ ‬موارد‭ ‬الطاقة‭ ‬وأسعارها،‭ ‬وذكرت‭ ‬صحيفة‭ ‬‮"‬فاينانشال‭ ‬تايمز‮"‬‭ ‬البريطانية‭ ‬أن‭ ‬البلدان‭ ‬‮"‬الغنية‭ ‬بالطاقة‮"‬‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬‮"‬تستعد‭ ‬لجني‭ ‬ما‭ ‬يصل‭ ‬إلى‭ ‬1‭.‬3‭ ‬تريليون‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬عائدات‭ ‬النفط‭ ‬الإضافية‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬السنوات‭ ‬الأربع‭ ‬المقبلة،‭ ‬كما‭ ‬أنها‭ ‬ستتمتع‭ ‬بمكاسب‭ ‬غير‭ ‬متوقعة‮"‬‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬‮"‬تعزيز‭ ‬قوة‭ ‬صناديق‭ ‬الثروة‭ ‬السيادية‭ ‬في‭ ‬المنطقة‮"‬‭. ‬وهذا‭ ‬الرقم‭ ‬الأخير‭ ‬الذي‭ ‬توقعه‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬يفوق‭ ‬توقعاته‭ ‬في‭ ‬أبريل‭ ‬2022‭ ‬بتحقيق‭ ‬عائدات‭ ‬غير‭ ‬متوقعة‭ ‬بمقدار‭ ‬818‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭. ‬وأكد‭ ‬أندرو‭ ‬إنجلاند‭ ‬أن‭ ‬التوقعات‭ ‬الأخيرة‭ ‬تسلط‭ ‬الضوء‭ ‬على‭ ‬‮"‬مدى‭ ‬الدور‭ ‬الذي‭ ‬يلعبه‭ ‬ارتفاع‭ ‬أسعار‭ ‬الطاقة‭ ‬نتيجة‭ ‬الحرب‭ ‬الروسية‭ ‬في‭ ‬أوكرانيا‮"‬‭ ‬في‭ ‬‮"‬انتعاش‮"‬‭ ‬اقتصادات‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬‮"‬يعاني‭ ‬جزء‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬بقية‭ ‬العالم‭ ‬من‭ ‬ارتفاع‭ ‬معدلات‭ ‬التضخم‭ ‬والمخاوف‭ ‬من‭ ‬الركود‮"‬‭. ‬وكتبت‭ ‬سور‭ ‬عن‭ ‬كيف‭ ‬أن‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬الخصوص‭ ‬‮"‬تبدو‭ ‬وكأنها‭ ‬ستكون‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬وتيرة‭ ‬نموها‮"‬‭ ‬فترة‭ ‬زمنية‭ ‬طويلة‭ ‬وذلك‭ ‬مع‭ ‬‮"‬زيادة‭ ‬عملاء‭ ‬النفط‭ ‬الكبار،‭ ‬مثل‭ ‬الهند،‭ ‬مشترياتهم‭ ‬من‭ ‬الخام‭ ‬السعودي‭ ‬بشكل‭ ‬هائل‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تتنافس‭ ‬فيه‭ ‬المملكة‭ ‬مع‭ ‬روسيا‭ ‬كمورد‭ ‬للطاقة‮"‬‭. ‬إن‭ ‬تعزيز‭ ‬أسعار‭ ‬النفط‭ ‬ليس‭ ‬العامل‭ ‬الوحيد‭ ‬في‭ ‬فهم‭ ‬مبررات‭ ‬توقعات‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬للنمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬الخليج،‭ ‬رغم‭ ‬إشارة‭ ‬الصندوق‭ ‬في‭ ‬أغسطس‭ ‬2022‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أداء‭ ‬‮"‬المالية‭ ‬العامة‮"‬‭ ‬للسعودية‭ ‬‮"‬سيتعزز‭ ‬بشكل‭ ‬كبير"؛‭ ‬بسبب‭ ‬التطورات‭ ‬في‭ ‬الإيرادات‭ ‬النفطية‭ ‬‮"‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬أسعار‭ ‬الصادرات‭ ‬النفطية‭. ‬ومن‭ ‬هنا،‭ ‬أفاد‭ ‬البنك‭ ‬المركزي‭ ‬لدولة‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬بأن‭ ‬توقعاته‭ ‬بشأن‭ ‬نمو‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬غير‭ ‬النفطي‭ ‬المذكورة‭ ‬أعلاه‭ ‬قد‭ ‬ارتفعت‭ ‬بالفعل‭ ‬بنسبة‭ ‬5‭.‬3‭%‬‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2021،‭ ‬وفيما‭ ‬يتعلق‭ ‬بقطاع‭ ‬صناعة‭ ‬السياحة‭ ‬الإماراتية،‭ ‬أكد‭ ‬مطار‭ ‬دبي‭ ‬الدولي‭ ‬أن‭ ‬أعداد‭ ‬الركاب‭ ‬الذين‭ ‬قد‭ ‬يسافرون‭ ‬شهريًّا‭ ‬عبر‭ ‬هذا‭ ‬المطار‭ ‬الجوي‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تعود‭ ‬إلى‭ ‬مستويات‭ ‬ما‭ ‬قبل‭ ‬الجائحة‭ ‬بحلول‭ ‬النصف‭ ‬الثاني‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2023‭.‬

وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬التنمية‭ ‬بمفهومها‭ ‬الشامل‭ ‬والمستدام‭ ‬قد‭ ‬ظلت‭ ‬هي‭ ‬الشغل‭ ‬الشاغل‭ ‬لعمل‭ ‬كل‭ ‬مؤسسات‭ ‬الدولة‭ ‬والمجتمع‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬منذ‭ ‬استقلالها،‭ ‬واستطاعت‭ ‬بذلك‭ ‬أن‭ ‬تضع‭ ‬نفسها‭ ‬في‭ ‬فئة‭ ‬التنمية‭ ‬البشرية‭ ‬المرتفعة‭ ‬جدًّا‭ ‬في‭ ‬التقرير‭ ‬الأممي‭ ‬المعني‭ ‬بهذه‭ ‬التنمية،‭ ‬والذي‭ ‬يرتكز‭ ‬على‭ ‬3‭ ‬أعمدة‭ ‬رئيسية‭: ‬هي‭ ‬الصحة‭ ‬والتعليم‭ ‬والدخل‭. ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬أيضًا‭ ‬من‭ ‬أن‭ (‬رؤية‭ ‬البحرين‭ ‬الاقتصادية‭ ‬2030‭)‬،‭ ‬والتي‭ ‬انطلق‭ ‬تنفيذها‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬2008،‭ ‬قد‭ ‬جعلت‭ ‬الاستدامة‭ ‬أحد‭ ‬أهم‭ ‬ركائزها،‭ ‬وتمكنت‭ ‬المملكة‭ ‬من‭ ‬إنجاز‭ ‬الأهداف‭ ‬الاجتماعية‭ ‬للألفية،‭ ‬والتي‭ ‬كان‭ ‬محددًا‭ ‬لبلوغها‭ ‬2015‭ ‬قبل‭ ‬هذا‭ ‬الموعد؛‭ ‬إلا‭ ‬أنها‭ ‬بادرت‭ ‬وقبل‭ ‬ثماني‭ ‬سنوات‭ ‬على‭ ‬التاريخ‭ ‬المحدد‭ ‬دوليًّا‭ ‬لإنجاز‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬بإنشاء‭ ‬وزارة‭ ‬لهذه‭ ‬التنمية،‭ ‬في‭ ‬سابقة‭ ‬فريدة،‭ ‬ليكون‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬هذه‭ ‬التنمية،‭ ‬هو‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬يشغل‭ ‬الوزارة‭ ‬الجديدة،‭ ‬تقوم‭ ‬به‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬مؤسسات‭ ‬الدولة،‭ ‬حتى‭ ‬يمكن‭ ‬قياس‭ ‬التقدم‭ ‬المحرز‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية،‭ ‬ومتابعته،‭ ‬والوقوف‭ ‬على‭ ‬أهم‭ ‬معوقات‭ ‬التنفيذ،‭ ‬والعمل‭ ‬على‭ ‬تذليلها،‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭ ‬المملكة‭ ‬من‭ ‬إنجاز‭ ‬الأهداف‭ ‬المحددة‭ ‬في‭ ‬موعدها‭ ‬وربما‭ ‬قبله‭.‬

علاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬إنشاء‭ ‬الوزارة‭ ‬الجديدة‭ ‬يعزز‭ ‬من‭ ‬تصنيف‭ ‬المملكة‭ ‬كدولة‭ ‬تنموية،‭ ‬أرسى‭ ‬معالمها‭ ‬‮«‬ميثاق‭ ‬العمل‭ ‬الوطني‮»‬‭ ‬في‭ ‬14‭ ‬فبراير‭ ‬2001،‭ ‬وتعززت‭ ‬هذه‭ ‬الدعائم‭ ‬في‭ ‬‮«‬دستور‮»‬‭ ‬عام‭ ‬2002،‭ ‬ورؤيتها‭ ‬الاقتصادية‭ ‬2030،‭ ‬وتضمين‭ ‬العمل‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬هذه‭ ‬الرؤية‭ ‬في‭ ‬برامج‭ ‬الحكومة،‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬بمثابة‭ ‬خطط‭ ‬متوسطة‭ ‬الأجل‭ ‬لبلوغ‭ ‬أهداف‭ ‬هذه‭ ‬البرامج‭ ‬التي‭ ‬غدت‭ ‬منذ‭ ‬2015‭ -‬أي‭ ‬منذ‭ ‬إطلاق‭ ‬الأهداف‭ ‬الأممية‭ ‬للتنمية‭ ‬المستدامة‭- ‬تتضمن‭ ‬تحقيق‭ ‬هذه‭ ‬الأهداف،‭ ‬وفضلاً‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬نحو‭ ‬78‭%‬‭ ‬من‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬قد‭ ‬تم‭ ‬ربطها‭ ‬ببرنامج‭ ‬عمل‭ ‬الحكومة‭ (‬2015‭ ‬–‭ ‬2018‭)‬،‭ ‬فقد‭ ‬كلف‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬كل‭ ‬وزارة‭ ‬وهيئة‭ ‬حكومية‭ ‬بمناظرة‭ ‬ما‭ ‬يخصها‭ ‬من‭ ‬أهداف‭ ‬وخطط‭ ‬وسياسات‭ ‬في‭ ‬برنامج‭ ‬عمل‭ ‬الحكومة‭ (‬2019‭ ‬–‭ ‬2022‭) ‬مع‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭.‬

وتعزيزا‭ ‬لذلك،‭ ‬أنشأ‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬بقراره‭ ‬رقم‭ ‬‮«‬21‮»‬‭ ‬في‭ ‬مارس‭ ‬2015،‭ ‬‮«‬اللجنة‭ ‬الوطنية‭ ‬للمعلومات‮»‬،‭ ‬برئاسة‭ ‬وزير‭ ‬شؤون‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬وعضوية‭ ‬الوزارات‭ ‬والأجهزة‭ ‬الحكومية؛‭ ‬بهدف‭ ‬متابعة‭ ‬أجندة‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬لما‭ ‬بعد‭ ‬2015،‭ ‬وربطها‭ ‬ببرامج‭ ‬وخطط‭ ‬التنمية،‭ ‬ثم‭ ‬قرار‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬بإنشاء‭ ‬قسم‭ ‬لرصد‭ ‬التقدم‭ ‬المحرز‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬ومؤشراتها‭ ‬في‭ ‬هيئة‭ ‬المعلومات‭ ‬والحكومة‭ ‬الإلكترونية‭. ‬وفضلاً‭ ‬عن‭ ‬ذلك،‭ ‬كانت‭ ‬هناك‭ ‬‮«‬مبادرة‭ ‬الملتقى‭ ‬الحكومي‮»‬،‭ ‬كلقاء‭ ‬سنوي‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬يجمع‭ ‬القادة‭ ‬وصناع‭ ‬القرار‭ ‬والموظفين‭ ‬التنفيذيين‭ ‬في‭ ‬الحكومة‭ ‬لمناقشة‭ ‬القضايا‭ ‬والتحديات‭ ‬الرئيسية‭ ‬والتوجهات‭ ‬المستقبلية،‭ ‬لتعزيز‭ ‬وتطوير‭ ‬كفاءة‭ ‬الإنتاج‭ ‬وجودة‭ ‬الأداء‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬العمل‭ ‬الحكومي‭. ‬وتعتبر‭ ‬مخرجات‭ ‬هذا‭ ‬الملتقى‭ ‬‮«‬ركيزة‭ ‬أساسية‮»‬،‭ ‬لبرنامج‭ ‬عمل‭ ‬الحكومة‭ ‬ودعم‭ ‬توجهات‭ ‬المرحلة‭ ‬المقبلة‭. ‬

وقد‭ ‬واكب‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬المؤسسي‭ ‬إطلاق‭ ‬المملكة‭ ‬عددًا‭ ‬من‭ ‬الجوائز‭ ‬المحلية‭ ‬المحفزة‭ ‬لتحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬كجائزة‭ ‬الملك‭ ‬الحمد‭ ‬لتمكين‭ ‬الشباب‭ ‬لتحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‮»‬،‭ ‬وجائزة‭ ‬الأمير‭ ‬خليفة‭ ‬بن‭ ‬سلمان‭ ‬للتنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬وجائزة‭ ‬الأميرة‭ ‬سبيكة‭ ‬لتقدم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭.‬

وإذا‭ ‬كانت‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬تعني‭ ‬أن‭ ‬الأجيال‭ ‬الحالية‭ ‬تترك‭ ‬للأجيال‭ ‬المقبلة‭ ‬المقومات‭ ‬التي‭ ‬تمكنها‭ ‬من‭ ‬مواصلة‭ ‬التنمية،‭ ‬فإن‭ ‬إنشاء‭ ‬وزارة‭ ‬لهذا‭ ‬الغرض،‭ ‬يضع‭ ‬حقوق‭ ‬الأجيال‭ ‬المقبلة‭ ‬في‭ ‬مستوى‭ ‬معيشي‭ ‬كريم‭ ‬وبيئة‭ ‬وصحة‭ ‬وتعليم‭ ‬بأعلى‭ ‬مستويات‭ ‬الجودة،‭ ‬ومصادر‭ ‬دخل‭ ‬متنوعة‭ ‬متنامية،‭ ‬غير‭ ‬محملة‭ ‬بأعباء‭ ‬موروثة‭ ‬تعيقها‭ ‬عن‭ ‬مواصلة‭ ‬التنمية،‭ ‬في‭ ‬مقدمة‭ ‬اهتمامات‭ ‬هذه‭ ‬الوزارة،‭ ‬التي‭ ‬تشمل‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬الأمور‭ ‬البيئية‭ ‬والاجتماعية،‭ ‬الاهتمام‭ ‬بالتطور‭ ‬الاقتصادي‭ ‬واستغلال‭ ‬الموارد‭ ‬المتاحة‭.‬

من‭ ‬جانب‭ ‬آخر،‭ ‬فقد‭ ‬جاء‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬إنشاء‭ ‬الوزارة‭ ‬الجديدة‭ ‬بعد‭ ‬شهرين‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬استعراض‭ ‬تقرير‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬الطوعي‭ ‬الثاني،‭ ‬حول‭ ‬التقدم‭ ‬المُحرَز‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬في‭ ‬اجتماع‭ ‬رفيع‭ ‬المستوى‭ ‬بنيويورك،‭ ‬جمع‭ ‬قادة‭ ‬الدول‭ ‬الأعضاء‭ ‬في‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬وناقش‭ ‬جهود‭ ‬المملكة‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬الأجندة‭ ‬الحضرية‭ ‬الجديدة،‭ ‬في‭ ‬دلالة‭ ‬على‭ ‬اهتمام‭ ‬البحرين‭ ‬بضرورة‭ ‬وجود‭ ‬وزارة‭ ‬معنية،‭ ‬بتحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬وفق‭ ‬‮«‬رؤية‭ ‬البحرين‭ ‬2030‮»‬،‭ ‬ومواجهة‭ ‬تحديات‭ ‬هذه‭ ‬التنمية،‭ ‬مثل‭ ‬استنزاف‭ ‬الموارد‭ ‬المائية،‭ ‬والتصحر،‭ ‬والانتقال‭ ‬إلى‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬الطاقة‭ ‬المتجددة،‭ ‬وتغيرات‭ ‬المناخ،‭ ‬والتلوث‭ ‬بأنواعه،‭ ‬وتدوير‭ ‬النفايات‭ ‬والتوازن‭ ‬البيئي،‭ ‬وغيرها،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬يقتضي‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬لهذه‭ ‬الوزارة‭ ‬أذرع‭ ‬لدى‭ ‬الوزارات‭ ‬والهيئات‭ ‬الأخرى‭.‬

وتبرز‭ ‬الدلالة‭ ‬الأكثر‭ ‬أهمية‭ ‬أن‭ ‬إنشاء‭ ‬هذه‭ ‬الوزارة‭ ‬ووضع‭ ‬المرأة‭ ‬على‭ ‬قمتها،‭ ‬قد‭ ‬عزز‭ ‬مسيرة‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية،‭ ‬لجهة‭ ‬المشاركة‭ ‬في‭ ‬السلطة‭ ‬التنفيذية‭ ‬عند‭ ‬أعلى‭ ‬مستويات‭ ‬صنع‭ ‬القرار،‭ ‬وتعبيرًا‭ ‬عن‭ ‬الثقة‭ ‬في‭ ‬قدرتها‭ ‬على‭ ‬قيادة‭ ‬هذا‭ ‬العمل،‭ ‬والارتباط‭ ‬الوثيق‭ ‬بين‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬والخطة‭ ‬الوطنية‭ ‬لنهوض‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية،‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬نجاح‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬يعزز‭ ‬نجاحها‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬الخطة‭ ‬الوطنية‭ ‬لنهوض‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬نسختها‭ ‬الجديدة‭ ‬لما‭ ‬بعد‭ ‬2022،‭ ‬وفي‭ ‬ضوء‭ ‬أيضا‭ ‬أن‭ ‬المرأة‭ ‬تقود‭ ‬واحدة‭ ‬من‭ ‬أهم‭ ‬مرتكزات‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬وهو‭ ‬هدف‭ ‬تحقيق‭ ‬الصحة‭ ‬الجيدة‭ ‬للجميع،‭ ‬كما‭ ‬أصبحت‭ ‬تقود‭ ‬في‭ ‬التشكيل‭ ‬الجديد‭ ‬إحدى‭ ‬الوزارات‭ ‬المنوط‭ ‬بها‭ ‬تنويع‭ ‬مصادر‭ ‬الدخل،‭ ‬وهي‭ ‬وزارة‭ ‬السياحة،‭ ‬في‭ ‬توجه‭ ‬إلى‭ ‬الاعتماد‭ ‬على‭ ‬مصادر‭ ‬أخرى‭ ‬أكثر‭ ‬استدامة‭.‬

كما‭ ‬يعكس‭ ‬إنشاء‭ ‬هذه‭ ‬الوزارة‭ ‬أيضًا‭ ‬رغبة‭ ‬وطنية‭ ‬في‭ ‬توطين‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭. ‬فإذا‭ ‬كانت‭ ‬‮«‬رؤية‭ ‬البحرين‭ ‬الاقتصادية‭ ‬2030‮»‬،‭ ‬قد‭ ‬عبّرت‭ ‬عن‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬إطلاق‭ ‬الأهداف‭ ‬الأممية‭ ‬للتنمية‭ ‬المستدامة؛‭ ‬فإن‭ ‬إنشاءها‭ ‬بعد‭ ‬سبع‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬إطلاق‭ ‬هذه‭ ‬الأهداف‭ ‬في‭ ‬2015،‭ ‬يعني‭ ‬أن‭ ‬الوزارة‭ ‬الجديدة‭ ‬غير‭ ‬مؤقتة‭ ‬وغير‭ ‬مرتبطة‭ ‬فقط‭ ‬بالبرنامج‭ ‬الأممي؛‭ ‬لأن‭ ‬العمل‭ ‬التنموي‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬قائم‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬2015‭ ‬ومستمر‭ ‬لما‭ ‬بعد‭ ‬2030،‭ ‬وأنها‭ ‬ستقوم‭ ‬بتفصيل‭ ‬أنماط‭ ‬خاصة‭ ‬بالمملكة،‭ ‬وتوليد‭ ‬أهداف‭ ‬فرعية‭ ‬من‭ ‬الأهداف‭ ‬الأممية‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬هذه‭ ‬الأهداف،‭ ‬كما‭ ‬ستقوم‭ ‬بالوقوف‭ ‬على‭ ‬الفجوات‭ ‬التنموية‭ ‬بين‭ ‬المناطق‭ ‬وبين‭ ‬القطاعات،‭ ‬وصولاً‭ ‬إلى‭ ‬ربط‭ ‬كل‭ ‬مواطن؛‭ ‬بهدف‭ ‬من‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬فالنمط‭ ‬الغذائي‭ ‬غير‭ ‬الصحي‭ ‬مثلاً‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬الأمراض‭ ‬غير‭ ‬السارية،‭ ‬ما‭ ‬يقتضي‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬عند‭ ‬المواطن‭ ‬وعي‭ ‬بالنمط‭ ‬الغذائي‭ ‬الصحي،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الإفراط‭ ‬العام‭ ‬في‭ ‬استخدام‭ ‬الوقود‭ ‬غير‭ ‬المتجدد،‭ ‬ينهك‭ ‬الإنتاج‭ ‬المحلي‭ ‬النفطي‭ ‬ويحد‭ ‬من‭ ‬قدرة‭ ‬المملكة‭ ‬على‭ ‬تصدير‭ ‬النفط،‭ ‬مما‭ ‬يقتضي‭ ‬تشجيع‭ ‬استخدام‭ ‬وسائل‭ ‬النقل‭ ‬الجماعي‭.‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬الإطار،‭ ‬ستبني‭ ‬الوزارة‭ ‬الجديدة‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬تحقق‭ ‬من‭ ‬إنجازات‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭. ‬فالمملكة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬النمو‭ ‬الاقتصادي‭ ‬المتواصل‭ ‬استطاعت‭ ‬تجاوز‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الأهداف‭ ‬الأممية‭ ‬للتنمية‭ ‬المستدامة؛‭ ‬أولها‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬الفقر،‭ ‬وتمتع‭ ‬جميع‭ ‬المواطنين‭ ‬برعاية‭ ‬صحية‭ ‬جيدة،‭ ‬وحصولهم‭ ‬على‭ ‬العلاج‭ ‬والأدوية‭ ‬مجانًا،‭ ‬وحصول‭ ‬جميع‭ ‬الأطفال‭ ‬على‭ ‬التطعيمات‭ ‬والتحصينات‭ ‬اللازمة؛‭ ‬مما‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬خفض‭ ‬وفيات‭ ‬الأمهات‭ ‬والأطفال‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬دون‭ ‬المستويات‭ ‬العالمية،‭ ‬وارتفاع‭ ‬العمر‭ ‬المتوقع‭ ‬عند‭ ‬الميلاد‭ ‬إلى‭ ‬نحو‭ ‬77‭ ‬عامًا‭.‬

‭ ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬إلزامية‭ ‬التعليم‭ ‬الأساسي‭ ‬ومجانية‭ ‬التعليم‭ ‬حتى‭ ‬نهاية‭ ‬المرحلة‭ ‬الثانوية،‭ ‬حققت‭ ‬المملكة‭ ‬هدف‭ ‬التعليم‭ ‬للجميع‭ ‬وانحسرت‭ ‬الأمية‭ ‬فيها‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬دون‭ ‬2‭.‬5‭%‬،‭ ‬ووفرت‭ ‬السكن‭ ‬الصحي‭ ‬الملائم‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬36‭ ‬ألف‭ ‬أسرة‭ ‬من‭ ‬محدودي‭ ‬الدخل،‭ ‬كما‭ ‬تقوم‭ ‬بتنفيذ‭ ‬إنشاء‭ ‬خمس‭ ‬مدن‭ ‬إسكانية‭ ‬جديدة‭ ‬مجهزة‭ ‬بالبنية‭ ‬التحتية‭ ‬والمرافق‭ ‬الحديثة‭ ‬بأفضل‭ ‬المعايير‭ ‬العالمية،‭ ‬كما‭ ‬امتلكت‭ ‬البحرين‭ ‬تجربة‭ ‬رائدة‭ ‬عالميًّا‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬التوازن‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭ ‬ونهوض‭ ‬المرأة،‭ ‬وانخفض‭ ‬معدل‭ ‬البطالة‭ ‬فيها‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬دون‭ ‬4‭%‬،‭ ‬كما‭ ‬تتخذ‭ ‬إجراءات‭ ‬استباقية‭ ‬لمواجهة‭ ‬آثار‭ ‬تغير‭ ‬المناخ‭.‬

وإذا‭ ‬كانت‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬الـ17‭ ‬هي‭ ‬دعوة‭ ‬عالمية‭ ‬للعمل‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬الفقر‭ ‬وحماية‭ ‬كوكب‭ ‬الأرض‭ ‬وضمان‭ ‬تمتع‭ ‬جميع‭ ‬الناس‭ ‬بالسلام‭ ‬والازدهار،‭ ‬وهي‭ ‬دعوة‭ ‬يمكن‭ ‬صياغتها‭ ‬في‭ ‬خمس‭ ‬مكونات‭ ‬أساسية‭ ‬هي‭: ‬الإنسان‭ ‬والكوكب‭ ‬والازدهار‭ ‬والسلام‭ ‬والشراكة،‭ ‬وأن‭ ‬تنفيذها‭ ‬يقتضي‭ ‬توسيع‭ ‬الشراكات‭ ‬المحلية‭ ‬والعالمية،‭ ‬فإنه‭ ‬سيقع‭ ‬على‭ ‬عاتق‭ ‬الوزارة‭ ‬الجديدة‭ ‬تعزيز‭ ‬هذه‭ ‬الشراكات،‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتها‭ ‬دعم‭ ‬منظمات‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬لجهود‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬لجهة‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬وتعزيز‭ ‬الشراكة‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬بين‭ ‬الحكومة‭ ‬والقطاع‭ ‬الخاص‭ ‬والمجتمع‭ ‬المدني‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬هذه‭ ‬الأهداف‭. ‬ويخدم‭ ‬عمل‭ ‬الوزارة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭ ‬برنامج‭ ‬الدكتوراه‭ ‬في‭ ‬البيئة‭ ‬والتنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬الذي‭ ‬أطلقته‭ ‬جامعة‭ ‬البحرين،‭ ‬حيث‭ ‬يوفر‭ ‬الكوادر‭ ‬المؤهلة‭ ‬التي‭ ‬يمكن‭ ‬للوزارة‭ ‬الاعتماد‭ ‬عليها‭.‬

وإذا‭ ‬كان‭ ‬تحديث‭ ‬بوابة‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬لأهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬سيكون‭ ‬من‭ ‬اهتمامات‭ ‬الوزارة‭ ‬الجديدة،‭ ‬فإن‭ ‬إعداد‭ ‬التقارير‭ ‬الوطنية‭ ‬بشأن‭ ‬التقدم‭ ‬المحرز‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬هدف‭ ‬من‭ ‬الأهداف‭ ‬السبعة‭ ‬عشر،‭ ‬وتطوير‭ ‬السياسات‭ ‬الوطنية‭ ‬لجهة‭ ‬تحقيقها،‭ ‬سيكون‭ ‬أيضًا‭ ‬في‭ ‬دائرة‭ ‬عملها،‭ ‬مما‭ ‬يعني‭ ‬أنها،‭ ‬وإن‭ ‬كانت‭ ‬وليدة‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬اختصاصاتها‭ ‬كبيرة‭ ‬ومتداخلة‭ ‬مع‭ ‬عمل‭ ‬كل‭ ‬وزارة‭ ‬وهيئة‭ ‬في‭ ‬المملكة،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬الأهداف‭ ‬السبعة‭ ‬عشر‭ ‬له‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الغايات‭ ‬والوسائل؛‭ ‬فهدف‭ ‬التعليم،‭ ‬هو‭ ‬ضمان‭ ‬التعليم‭ ‬الجيد‭ ‬والمنصف‭ ‬والشامل‭ ‬للجميع‭ ‬وتعزيز‭ ‬فرص‭ ‬التعليم‭ ‬مدى‭ ‬الحياة‭ ‬للجميع،‭ ‬وله‭ ‬سبع‭ ‬غايات‭ ‬وثلاث‭ ‬وسائل،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬للتعليم‭ ‬أثره‭ ‬على‭ ‬جميع‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬ومدرج‭ ‬في‭ ‬غايات‭ ‬أخرى،‭ ‬في‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬الفقر،‭ ‬والصحة،‭ ‬والمساواة‭ ‬بين‭ ‬الجنسين،‭ ‬والعمل‭ ‬اللائق،‭ ‬والاستهلاك‭ ‬المسؤول،‭ ‬وتغير‭ ‬المناخ،‭ ‬والسلام‭ ‬والعدل‭ ‬والمؤسسات‭ ‬القوية‭.‬

‮ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬عمل‭ ‬وزارة‭ ‬العمل‭ ‬والتنمية‭ ‬الاجتماعية،‭ ‬يرتبط‭ ‬بتحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬الفقر‭ ‬والتعليم‭ ‬الجيد‭ ‬والمساواة‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭ ‬والعمل‭ ‬اللائق‭ ‬ونمو‭ ‬الاقتصاد،‭ ‬ما‭ ‬يؤكد‭ ‬ضرورة‭ ‬تكامل‭ ‬الجهود‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬الـ17‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬خطة‭ ‬عمل‭ ‬تقوم‭ ‬على‭ ‬وضعها‭ ‬الوزارة‭ ‬الجديدة،‭ ‬يساعدها‭ ‬بذلك‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬من‭ ‬إدماج‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬في‭ ‬خطط‭ ‬وبرامج‭ ‬الوزارات،‭ ‬مما‭ ‬أسهم‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬خطوات‭ ‬كبيرة‭ ‬على‭ ‬صعيد‭ ‬تحقيق‭ ‬هذه‭ ‬الأهداف،‭ ‬خاصة‭ ‬الحيوية‭ ‬منها‭ ‬والتي‭ ‬تعد‭ ‬من‭ ‬ركائز‭ ‬التنمية‭. ‬وتشمل‭ ‬القطاعات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والسياسية‭ ‬والتعليمية‭ ‬والبيئية‭ ‬وتطوير‭ ‬سوق‭ ‬العمل،‭ ‬وإطلاق‭ ‬الحكومة‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬السياسات‭ ‬والاستراتيجيات‭ ‬لتنويع‭ ‬الاقتصاد‭ ‬ورفع‭ ‬مستوى‭ ‬المعيشة‭ ‬وتحقيق‭ ‬التوازن‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والاجتماعي‭. ‬وكان‭ ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬المشروعات‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬إطلاق‭ ‬برنامج‭ ‬التوازن‭ ‬المالي‭ ‬وخطة‭ ‬التعافي‭ ‬الاقتصادي‭ ‬وكلاهما‭ ‬يرتكز‭ ‬على‭ ‬رؤية‭ ‬البحرين‭ ‬الاقتصادية‭ ‬2030‭.‬

وإذا‭ ‬كان‭ ‬إنشاء‭ ‬وزارة‭ ‬مختصة‭ ‬للتنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬هو‭ ‬شأن‭ ‬وطني‭ ‬انفردت‭ ‬به‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين،‭ ‬ففي‭ ‬تقريره‭ ‬المنشور‭ ‬في‭ ‬أبريل‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬الماضي،‭ ‬صرح‭ ‬‮«‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‮»‬،‭ ‬بأن‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬قد‭ ‬أصبح‭ ‬يتطلب‭ ‬‮«‬جهدًا‭ ‬استثنائيًّا‮»‬‭ ‬من‭ ‬الجميع،‭ ‬وذلك‭ ‬للآثار‭ ‬الكبيرة‭ ‬لجائحة‭ ‬كوفيد‭ ‬–‭ ‬19‭ ‬وتداعياتها‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬هذه‭ ‬الأهداف،‭ ‬حيث‭ ‬دفعت‭ ‬عالميًّا‭ ‬بنحو‭ ‬100‭ ‬مليون‭ ‬شخص‭ ‬للوقوع‭ ‬تحت‭ ‬خط‭ ‬الفقر‭ ‬المدقع‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2020‭ ‬وحده‭. ‬وحذرت‭ ‬‮«‬الأمم‭ ‬المتحدة‮»‬،‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬الفقر‭ ‬سيزداد‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬المناطق‭ ‬إلى‭ ‬مستويات‭ ‬لم‭ ‬تشهدها‭ ‬منذ‭ ‬30‭ ‬عامًا،‭ ‬وأن‭ ‬الأزمة‭ ‬الراهنة‭ ‬ستؤدي‭ ‬إلى‭ ‬حدوث‭ ‬انحراف‭ ‬في‭ ‬مسار‭ ‬التقدم‭ ‬نحو‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬واقترح‭ ‬الصندوق‭ ‬وضع‭ ‬إطار‭ ‬للبلدان‭ ‬النامية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تقييم‭ ‬خيارات‭ ‬السياسات‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬زيادة‭ ‬النمو‭ ‬طويل‭ ‬الأجل،‭ ‬وتحقيق‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬الإيرادات‭ ‬وجذب‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الخاصة‭ ‬للمساعدة‭ ‬في‭ ‬تنفيذ‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة،‭ ‬ولهذا‭ ‬وللتعامل‭ ‬مع‭ ‬هذه‭ ‬الأوضاع‭ ‬الجديدة‭ ‬كان‭ ‬توجه‭ ‬المملكة‭ ‬إلى‭ ‬إنشاء‭ ‬وزارة‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭.‬

{ انتهى  }
bottom of page